الأربعاء 24 يوليو 2024 الموافق 18 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيف تعلم طفلك دخول الحمام؟.. أخصائي يجيب

الثلاثاء 09/يوليو/2024 - 09:00 ص
كيف تعلم طفلك على
كيف تعلم طفلك على دخول الحمام؟


كيف تعلم طفلك على دخول الحمام؟.. سؤال هام يشغل بال العديد من الأمهات اللاتي يقلقن بشأن تأخر أطفالهن الصغار في دخول المرحاض والتخلي عن الحفاضات ويرغبن في معرفة موعد بدء التدريب على استخدام الطفل للحمام، فهيا نتعرف خلال السطور القادمة على كيف تعلم طفلك على دخول الحمام؟. 

كيف تعلم طفلك على دخول الحمام؟

ولمن ترغب في معرفة إجابة سؤال كيف تعلم طفلك دخول الحمام؟، يقول الدكتور محمود الغرباوي، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة: "الطفل لن يرتدي الحفاضات إلى الأبد، فمرحلة استخدام الحمام تعد أساسية في حياة الأمهات وأطفالهن"، منوهًا بأنه ليس كل الأطفال لديهم استعداد لخوص هذه التجربة في نفس العمر، فهذا الأمر عادة ما يختلف من طفل لآخر، لذا يجب مراقبة الأم لطفها لمعرفة علامات استعداده للتخلي عن الحفاضة، مع استشارة طبيب الأطفال في حال بلغ الطفل أربع سنوات دون أن يستخدم الحفاض.

أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام

وعن أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام، ينصح أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، بوضع جدول بسيط لمساعدة الطفل على إتمام تجربة دخول الحمام بنجاح، بدلًا من سؤال الطفل بشكل مباشر؛ إذ إن المشكلة الأساسية التي تواجهها الأمهات هي سؤال الطفل إذا كان يريد دخول الحمام، وهذا السؤال لا يُنصح به؛  لأن الأطفال خلال هذا العمر لا يدركون تمامًا احتياجاتهم الجسدية وكيفية السيطرة عليها.

وينوه الدكتور محمود الغرباوي، بأن تعليم الطفل دخول الحمام عادة ما يستغرق مدة تتراوح ما بين 3  ـ 6 أشهر، كما أن الامر ربما يستغرق وقتًا أكثر أو أقل لدى بعض الأطفال، موضحًا أن هناك نوعان من الكراسي التي تخصص للأطفال من أجل تعليم استخدام الحمام، وهي على النحو التالي:

  • القصرية صغير الحجم المستقلة، مع وعاء يمكن تفريغه بالمرحاض.
  • أو أيضًا هناك مقعد بحجم طفل صغير يمكن وضعه فوق مقعد المرحاض، الذي يجعل الطفل يشعر بالأمان ولا يتخوف من أن يقع به.
طفل يجلس على المرحاض

ويشير الأخصائي إلى أن هناك عدة طرق شائعة لتعليم الطفل دخول الحمام  وهي كما يلي:

طريقة الأيام الثلاثة

عادة ما يستلزم اتباع طريقة الأيام الثلاثة الالتزام بما يلي:

  • تترك الأم جدولها الطبيعي لمدة ثلاثة أيام، وتركز بشكل كلي على تدريب طفلك على استعمال القصرية.
  • كما يجب أن تقضي الأم الأيام الثلاثة بجوار الطفل مباشرة، وتنتبه لجميع الإشارات التي قد يحتاج إليها لاستخدام الحمام، وتصطحب الطفل إلى المرحاض على الفور عندما يبدأ التبول؛ لذا يجب أن تكون الأم والطفل بالقرب من الحمام دائمًا.
  • كما ينصح باستبدال الملابس الداخلية بالحفاضات منذ بداية الأيام الثلاثة، لذا فقد يتبول الطفل بشكل مفاجئ في الكثير من الأوقات، خلال وقت التدريب.

الطريقة القائمة على الوقت

ولاتباع الطريقة القائمة على الوقت يجب الالتزام بالآتي:

  • يجب أن نجعل الطفل يجلس على المرحاض لعدة دقائق على الأقل كل ساعة أو ساعتين، اعتبارُا من استيقاظه حتى نومه.
  • كما  يمكن أن نتخلى عن الحفاضات أو نستخدم  سراويل التدريب، والتي يمكن أن نتخلص منها مباشرة عند تبول الطفل فيها.

 الطريقة القائمة على الجدول الزمني

 تعتمد هذه الطريقة على عمل جدول زمني يتبع على مدار اليوم، من خلال محاولة استخدام الطفل للحمام عند استيقاظه وقبل نومه بعد الوجبات وقبل الوجبات وبعد الخروج، وكذلك خلال الفترات التي تفصل بين أنشطة اللعب المتعددة.

ويؤكد الأخصائي عدم وجود أي دليل علمي على أن إحدى هذه الطرق أفضل من الأخرى، لذا ينصح كل أم باختيار النمط الذي يناسب طفلها وأسلوب حياته.