الأربعاء 24 يوليو 2024 الموافق 18 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مخاطر سقوط الطفل.. راقبه 24 ساعة واستشر الطبيب عند ظهور هذه الأعراض

الثلاثاء 09/يوليو/2024 - 03:30 ص
سقوط الطفل
سقوط الطفل


سقوط الطفل من مكان مرتفع يشكل خطورة عليه، حيث يجب مراقبة الطفل لمدة 24 ساعة، وفي حالة ظهور الأعراض التي سيتم ذكرها عليه يمكن استشارة الطبيب.

ونستعرض لكم ضمن النقاط التالية أبرز الأعراض التي يتعرض لها الطفل فور السقوط، على سبيل المثال من على السرير أو من فوق المنضدة، حسب ما كشفه الدكتور أيمن إبراهيم الجمل، طبيب الأطفال وحديثي الولادة.

أعرض تظهر على الطفل عند السقوط

ويقول إن الطفل معرض للسقوط، ويجب علينا الذهاب إلى طبيب بعد مراقبة الطفل لمدة 24 ساعة، وفي حال ظهرتِ عليه أي من الأعراض التالية يجب استشارة الطبيب فورا.

النوم 

ويوضح طبيب الأطفال أنه يشعر الطفل بالنعاس الشديد والنوم؛ وبخاصة بعد التعرض للسقوط الشديد حيث يجب استشارة الطبيب فورا.

القيئ

وبعد السقوط من المحتمل أن لا يُصاب الطقل بشيء، ولكن هناك بعض الأعراض من أبرزها القيء حيث يتقيأ الطفل وهنا يدل على الخطورة، حيث يكون القيء متواصلا.

انزعاج الطفل 

ويضيف طبيب الأطفال وحديثي الولادة أن الطفل يشعر بانزعاج بعد السقوط من مكان مرتفع، وبخاصة من الأضواء الساطعة والأصوات العالية. 

مشاكل في الكلام 

ويحدث للطفل مشكلة في الكلام والرؤية عند السقوط الشديد، وفي حالة السقوط العادي لا يظهر على الطفل هذه الأعراض، ولكن الحالة تستدعي الفحص إذا كانت بها هذه الأعراض.

نزيف الأنف 

ومن ضمن الأعراض التي تظهر على الطفل نتيجة السقوط المفاجئ هو نزيف الأنف أو الأذنين، والفحص ضروري للاطمئنان على حالته.

ورم الرأس

ويشير طبيب الأطفال وحديثي الولادة إلى أن الطفل بعد مرور 24 ساعة على سقوطه وكانت الكدمة شديدة يتعرض للتورم في الرأس أو في الجبهة.

فقد التوازن 

ويفقد الطفل التوازن عند المشي بعد السقوط؛ وبالتالي يستدعي الأمر استشارة الطبيب.

البكاء

وفي حالة بكاء الطفل المستمر بعد السقوط دون توقف والإصابة بالتشنجات يجب إجراء الفحوصات الطبية اللازمة لضمان الحماية.

سقوط الطفل 

في هذه الحالة الطفل لا يستدعي عمل أشعة 

وقال إنه ليس كل سقوط على الرأس يستدعي إجراء تصوير مقطعي وتعريض الطفل للأشعة، معلنا أن الطفل في حالة عدم فقدان الوعي وعدم فقدان الذاكرة وعدم خروج دم أو سائل شفاف من الأذن والأنف وحال كان السقوط من مكان منخفض؛ في هذه الحالة لا يحتاج الطفل للتعرض للأشعة.