الجمعة 02 ديسمبر 2022 الموافق 08 جمادى الأولى 1444
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال.. أبرزها استنشاق دخان السجائر

الإثنين 03/أكتوبر/2022 - 01:36 ص
أسباب التهاب الجيوب
أسباب التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال


أسباب  التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال، موضوع هام يستوجب أن نتعرض له، إذ أنه كثيرًا ما يتعرض أطفالنا الصغار لالتهاب الجيوب الأنفية الذي عادة ما ينتج عنو عدوى فيروسية، وعادة ما يتم تشخيصه على أنه مجرد رشح، ولكن في بعض الحالات قد يتطور إلى التهاب بكتيري حاد أو مزمن. 

أسباب التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

وعن أسباب  التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال، أوضحت الدكتورة منار السيد، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، أن هناك عدة مسببات لالتهاب الجوب الأنفية لدى الأطفال، ومنها:

طفل مصاب بالتهابات الجيوب الأنفية
  • تعرض الطفل لاستنشاق دخان السجائر.
  • أو استنشاق الطفل للهواء البارد والجاف.
  • وكذلك قد يرجع السبب لتعرض طفلك لنزلة فيروسية.
  • وقد تتسبب السباحة في دخول الماء إلى الأنف ومنه إلى الجيوب.
  • ومن الوارد أن يكون سبب الالتهاب، نتيجة ارتجاع السائل الحمضى المعدي إلى المريء والأنف.
  • أو وجود خلل خلقي في حركية أهداب الأنف.
  • ومن المرجح أن يعاني الطفل انسداد أنف الطفل؛ نتيجة عدة أسباب ومنها: 

  1ـ دخول جسم غريب إلى الأنف.

2 ـ  احتمال أن يكون هناك تضخم باللحمية.

3ـ وكذلك من الوارد أن يكون لدى الطفل التهاب بالأنف.

4 ـ وقد يرجع السبب لوجود ورم بالأنف.

5ـ وأخيرا، قد يعاني الطفل من انحراف شديد بالحاجز الأنفي.

 أعراض التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال 

وأكدت أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، أن أعراض  التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال تختلف عنها في الكبار، مشيرة إلى أنه من أهم الأعراض في الأطفال ما يلي:

  • التعرض لنوبات من السعال الذي عادة ما يتعرض له الطفل خلال ساعات النهار، ولكنه يزداد عند استلقاء الطفل على ظهره. 
  • وكذلك يكون هناك رشح أنفي الرائق أو القيحي.
  • كما يعاني الطفل من التهاب الحلق؛ بسبب ارتداد الافرزات الأنفية إلى الحلق أثناء النوم، وأحيانًا عطس وشخير. 

وأشارت الدكتورة منار السيد، إلى أنه في حال الأطفال الأكبر سنًا تتمثل أعراض التهاب الجيوب الأنفية في:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • والإحساس بوجع يشبه الضغط في الوجه.
  • مع وجود رائحة كريهة من النفس.
  • وفقد حاسة الشم.

كيف نفرق بين الزكام العادي والتهاب الجيوب الأنفية في الأطفال؟

وللإجابة عن سؤال كيف نفرق بين الزكام العادي والتهاب الجيوب الأنفية في الأطفال؟، قالت أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة:"  الزكام العادي، يكون عبارة عن مرض فيروسي بسيط، ويصاحبه ارتفاع درجة الحرارة والرشح الأنفي وكذلك السعال، لا يستمر أكثر من عشرة أيام ".

وأضافت:" أما في حال استمر الرشح الأنفي مع سعال لأكثر من أسبوعين، فهنا يكون الطفل لديه التهاب بالجيوب تحت الحاد أو المزمن". 

 مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية 

وأشارت الدكتورة منار السيد، إلى أنه من مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية، ما يأتي: 

طفل يعاني من التهابات بالعين؛ نتيجة التهاب الجيوب الانفية
  • حدوث التهاب بالأذن الوسطى.
  • وأيضًا التهاب النسيج الرخو حول العين، مما قد يسفر عن وجود خراج بالعين.
  • وكذلك إصابة الطفل بالتهاب العصب البصري.

علاج التهاب الجيوب الأنفية 

وأوضحت  أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، أن علاج التهاب الجيوب الأنفية، يجب أن يكون فعالًا؛ لتجنب المضاعفات، لافتة أن ذلك يتحققمن خلال:

  • اختيار المضاد الحيوي المناسب لحالة الطفل تحت إشراف طبيب متخصص.
  • وأيضًا أن نلتزم بإعطاءالطفل جرعة العلاج كاملة. 
  • مع مراعاة الالتزام بالمدة الزمنية الكافية للعلاج، وفقًا
  •  لما يراه الطبيب المعالج.

وأضافت أنه في حالات تكرار التهابات الجيوب الأنفيه في الأطفال، يجب استبعاد وجود تضخم باللحمية أو التهاب مزمن باللوزتين.