الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل تناول الكركم آمن للأطفال؟

الأحد 21/أبريل/2024 - 05:00 ص
الكركم للأطفال..
الكركم للأطفال.. أرشيفية


الكركم من التوابل القديمة المعروفة بلونها النابض بالحياة ونكهتها المميزة، يُشيد بخصائصه الطبية وفوائده الصحية.

العنصر النشط في الكركم هو الكركمين المعروف بخصائصه القوية المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة. ولكن عندما يتعلق الأمر بالأطفال الذين يتناولون الكركم، فهل هو آمن؟

هل الكركم آمن للأطفال؟

بشكل عام، يمكن دمج الكركم بأمان في النظام الغذائي للطفل عند استخدامه كتوابل في إعداد الطعام، وهذا يمكن أن يقدم للأطفال نكهات متنوعة، ويحتمل أن يوفر العديد من الفوائد الصحية، ومنها:

  • تعزيز المناعة

الكركمين معروف بخصائصه المضادة للأكسدة التي يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة، والتي يمكن أن تكون مفيدة بشكل خاص للأطفال.

  • مضاد للالتهابات

يمكن أن تساعد خصائص الكركمين المضادة للالتهابات الموجودة في الكركم في إدارة الالتهابات، مما قد يساعد الأطفال على التعامل مع حالات مثل التهاب المفاصل عند الأطفال.

  • صحة الجهاز الهضمي

تقليديا، تم استخدام الكركم للمساعدة على الهضم وتعزيز صحة الأمعاء.

إرشادات هامة قبل إعطاء مكملات الكركم للأطفال

على الرغم من أن وجود الكركم في الطعام آمن بشكل عام، فإنه يجب إعطاء مكملات الكركم للأطفال فقط تحت إشراف مقدم الرعاية الصحية.

الجرعة: بالنسبة للمكملات الغذائية، الجرعة الصحيحة بناءً على وزن الطفل وعمره وصحته العامة أمر بالغ الأهمية.

امتصاص الكركمين: لا يمتص الجسم الكركمين بسهولة، غالبًا ما يتم تركيبه مع الفلفل الأسود (البيبيرين) لتعزيز امتصاصه، وهو ما قد يكون بعض الأطفال حساسين له.

الحساسية: على الرغم من أنها ليست شائعة، فإن بعض الأطفال قد يعانون من حساسية تجاه الكركم،و في حالة ظهور أعراض مثل الطفح الجلدي أو التورم أو صعوبة التنفس، توقف عن الاستخدام فورًا واتصل بمقدم الرعاية الصحية.

عند استخدامه باعتدال كجزء من نظام غذائي متوازن، يعد الكركم إضافة آمنة ومفيدة لنظام غذائي الطفل كما هو الحال مع جميع المكملات الغذائية، من الضروري استشارة مقدم الرعاية الصحية قبل إدخال مكملات الكركم في روتين الطفل.

 إليكم استكشاف النسيج الغني للعافية الطبيعية لأطفالنا الصغار، ملعقة ذهبية واحدة في كل مرة قادرة على دعم الطفل بالعديد من الفوائد، ولكن لا تنسى استشارة الطبيب في البداية.