الأربعاء 24 يوليو 2024 الموافق 18 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج اضطراب الهوية الجنسي.. خيارات متعددة تعرف عليها

الثلاثاء 11/يونيو/2024 - 03:00 ص
علاج اضطراب الهوية
علاج اضطراب الهوية الجنسي


يرغب العديد من الناس في معرفة علاج اضطراب الهوية الجنسي وبخاصة الأشخاص الذيبن يعانون حالات الاضطراب الجنسي أو ذويهم؛ رغبة في التخلص من هذه الحالة المزعجة للغاية والتي تجعل الشخص لا يمكنه أن يمارس حياته بشكل طبيعي؛ لذا هيا نتعرف خلال السطور التالية على علاج اضطراب الهوية الجنسي.

علاج اضطراب الهوية الجنسي

تشير الدكتورة شيماء صبحي، استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية، إلى أن علاج اضطراب الهوية الجنسي عادة ما يستهدف التركيز  على المشاعر والتجارب التي تتعلق بالهوية الجنسية دون إبداء المعالج أي حكم أو إقرار بهوية الجنسية الحقيقة؛ لكي يجعلهم يعبرون عن أنفسهم بأمان، منوهة بأن أي محاولة لتغيير الهوية الجنسية تعد أسلوبا غير أخلاقي، وتم ربطها بنتائج سلبية على الصحة العقلية لدى المرضى.

وتلفت استشارية الصحة النفسية والعلاقات الأسرية إلى أن الرفض الأسري والمجتمعي للهوية الجنسية المغايرة عادة ما يسبب حدوث مشكلات عقلية للعديد من المرضى إذ إنهم في حالة صراع دائم مع أنفسهم ومع من حولهم، موضحة أن العلاج النفسي الفردي والأسري قد يحقق أثرًا إيجابيًا على حالة المريض ومن حوله. 

وتضيف أن علاج الأسرة والأزواج هام من أجل خلق بيئة تدعم وتساعد مريض اضطراب الهوية الجنسي على تجاوز فترات الضيق والاكتئاب والقلق، مؤكدة أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الهوية الجنسية في حاجة لزيارة طبيب عام أو طبيب نفسي أو ربما يحتاجون لكليهما.

وتذكر الدكتورة شيماء صبحي أن العلاج يهدف لمساعدة المرضى في التخلص من الأعراض النفسية المؤذية التي تسبب حدوث اضطراب بجميع نواحي حياتهم مثل: التخلص من الضيق ونوبات الاكتئاب المستمرة، مشيرة إلى أن خيارات العلاج عادة ما تكون على النحو التالي:

  • الاستشارات الأسرية النفسية؟
  • أو إرشاد الوالدين.
  • وكذلك العلاج النفسي الفردي أو الجماعي
  • فضلًا عن العلاج بالهرمونات.
طبيب نفسي يتحدث مع مريض يعاني من اضطراب الهوية الجنسي

ما هو سبب اضطراب الهوية الجنسي؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هو سبب اضطراب الهوية الجنسي؟، تقول استشارية الصحة النفسية والعلاقات الأسرية: "لم يتم حتى يومنا هذا التوصل لسبب معين للمعاناة من اضطراب الهوية الجنسية"، مشيرة إلى أن بعض الأبحاث قد أظهرت أن المصابين بهذا النوع من الاضطراب قد تظهر عليهم الأعراض في وقت مبكر للغاية أي أئناء مرحلة نمو الجنين داخل رحم أمه، بالإضافة إلى أن عدم التوازن الهرموني قد يؤثر أيضًا على جسم المريض الذي يتضمن الدماغ وكذلك الأعضاء التناسلية ما يسبب حدوث اضطراب.