الثلاثاء 07 فبراير 2023 الموافق 16 رجب 1444
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هي أعراض التهاب اللوزتين المزمن؟.. أستاذ أنف وأذن وحنجرة يجيب

الخميس 29/سبتمبر/2022 - 02:00 ص
ما هي أعراض التهاب
ما هي أعراض التهاب اللوزتين المزمن


قد يلتبس الأمر أحيانًا سواء بالنسبة للكبار أو الصغار بشأن  التهاب اللوزتين، الأمر الذي يجعل الكثير من الأمهات يتساءلن عن "ما هي أعراض التهاب اللوزتين المزمن؟"، وهذا ما سنركز عليه خلال التقرير التالي، إذ يجيب الدكتور أحمد الفاروق عبد الفتاح، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب جامعة القاهرة، على هذا التساؤل بشكل مفصل.

ما هي أعراض التهاب اللوزتين المزمن؟

وحول " ما هي أعراض التهاب اللوزتين  المزمن؟"، قال الدكتور أحمد الفاروق: "إن هناك الكثير من الأمهات لا تستطعن التفرقة بين التهاب الحلق، ونزلات البرد، الأمر الذي يجعل أغلبية الأمهات يستخدمن دواء واحد، مما يتسبب في العديد من المشاكل الصحية والمضاعفات التي تؤثر على صحة الطفل على المدى القريب والبعيد أيضًا"، مشيرًا إلى أنه من أبرز أعراض التهاب اللوزتين المزمن ما يلي: 

طبيبة تفحص طفلا صغيرا يشكو من التهاب اللوزتين
  • يشعر الطفل بأنه ليس لديه القدرة على تناول الطعام والبلع. 
  • كما يكون هناك ارتفاع في درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة. 
  • بالإضافة إلى وجود رائحة كريهة للغاية في الفم.
  • ويشعر الطفل أيضا بألم شديد في البطن وكذلك المعدة؛ وذلك نتيجة بلع كمية من الصديد الناتج عن التهاب اللوزتين.
  • ويشعر الطفل أيضا بأن هناك ألما في المفاصل.
  • كما يكون هناك فقدان في الشهية.
  • مع شعور الطفل بالخمول الشديد.

مضاعفات التهاب اللوزتين المزمن

وعن مضاعفات التهاب اللوزتين المزمن، لفت أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب جامعة القاهرة، إلى أن التهاب اللوزتين المزمن، في حالة عدم العلاج بشكل صحيح، يؤدي إلى إصابة الطفل بالعديد من المضاعفات والتي نذكرها فيما يلي، بشكل مفصل على النحو الآتي: 

طبيبة تفحص طفلة تعاني من التهابات بالحلق
  • يشعر الطفل بأن هناك ضعفا عاما في الجسم.
  • كما يصاب الطفل بفقدان الشهية. 
  • بالإضافة إلى أن الطفل يعاني من التهاب في الأذن الوسطى.
  • وكذلك التهاب في الجهاز التنفسي العلوي قد يصل إلى حد الشعب الهوائية.
  • كما أنه من الوارد أن يصاب الطفل بوجود بؤر صديدية تؤثر على قدرة جهاز المناعة في الجسم.
  • يترتب وجود بؤر صديدية في إصابة الطفل بعد ذلك بألم في المفاصل، وأيضا الصداع المزمن والشديد.
  • ومن الوارد أن تصل المضاعفات إلى إصابة الطفل بخُرّاج حول اللوزتين.
  • كما أنه من المحتمل أن يكون هناك ارتفاع في درجة حرارة الجسم؛ نتيجة الإصابة بحمى روماتيزمية.
  • وأيضًا يكون هناك التهاب شديد في حوض الكلى، وذلك على المدى البعيد. 
  • ومن الممكن أن يصاب الطفل بمشاكل في القلب تكون عبارة عن صمامات القلب.

علاج التهاب اللوزتين

وأوضح أن علاج التهاب اللوزتين، إذا كان ناتجا عن عدوى بكتيرية يكون العلاج عبارة عن خافض للحرارة، وأيضا مضادات حيوية، بالإضافة إلى مسكن للآلام، وذلك من أجل السيطرة على ارتفاع درجة حرارة الجسم، والتخلص من البكتيريا التي تصيب اللوزتين، أما في حالة كان الطفل يعاني من عدوى فيروسية، فلا يتم وصف مضاد حيوي نهائي.

السن المناسب لاستئصال اللوزتين

وأشار الدكتور أحمد الفاروق، إلى أن السن المناسب لاستئصال اللوزتين، يكون في حالة تكرار الإصابة في العام الواحد بالتهاب اللوزتين، بحيث يكون أكثر من 4 مرات في العام الواحد، منوهًا بأنه في حالة كان هناك خراج في اللوزتين أو شعور الطفل بنغزة في القلب، يتم علاج الخراج أولا، على أن يتم إجراء عملية استئصال اللوزتين بعد مرور شهر من علاج الخُرّاج.