الأحد 21 أبريل 2024 الموافق 12 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

بعد إصابة الممثلة الهندية شيفانجي جوشي بعدوى الكلى.. ما هي الأسباب وطرق الوقاية؟

السبت 18/مارس/2023 - 11:16 ص


نقلت الممثلة الهندية شيفانجي جوشي البالغة من العمر 24 عاما إلى المستشفى، نتيجة إصابتها في الكلى؛ حيث شاركت متابعيها عبر إنستجرام حالتها الصحية وهي في المستشفى تخضع للفحوصات، ناصحة المتابعين بضرورة العناية بالصحة والحفاظ على رطوبة الجسم طوال الوقت.

عدوى الكلى

ويقدم موقع صحة 24 في السطور التالية، تفاصيل أكثر حول أسباب عدوى الكلى وكيفية الوقاية منها، حيث تحدث عدوى الكلى عندما تكون هناك عدوى بكتيرية تسببها الإشريكية القولونية في مجرى البول. 

وتدخل البكتيريا الجسم عن طريق المسالك البولية وتصل إلى الكلى حيث تسبب العدوى، وتتمثل الأعراض الشائعة لعدوى الكلى في: الألم وعدم الراحة في أسفل الظهر والجوانب أسفل البطن وحول الأعضاء التناسلية.

وقد يعاني الشخص المصاب أيضًا من ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وقد يعاني أيضًا من الارتعاش والقشعريرة. 

كما يمكن أن تسبب عدوى الكلى الضعف الشديد وفقدان الشهية والخمول، وفي بعض الحالات، يعاني الشخص أيضًا من الإسهال، حسب موقع تايمز أوف إنديا.

نصائح وطرق الوقاية من عدوى الكلى

وغالبًا ما يُنصح الأشخاص المصابون بعدوى الكلى بشرب الكثير من الماء بانتظام، لأن ذلك يساعد على طرد البكتيريا من الكلى.

ويوصى بالاستمرار في شرب الماء إذا ظهرت الأعراض حتى يبدأ المرء في التبول بلون شاحب على عكس البول الغامق ذي الرائحة الكريهة أثناء الإصابة.

التبول عند الحاجة لذلك وعدم تأجيل الموضوع منعا لحدوث حصوات في الكلى، وتنظيف مكان التبول بعناية وتنظيف الجهاز البولي، بعد التبول مهم.

الإصابة بالكلى 

نوبات الجفاف الطويلة

ويمكن أن تسبب نوبات الجفاف الطويلة أو المتكررة التهابات المسالك البولية، كما يمكن أن يؤدي الجفاف أيضًا إلى أمراض الكلى الخطيرة مثل الفشل الكلوي.

كما تتميز الأعراض بألم أو إحساس بالحرقان أثناء التبول، وضرورة التبول بشكل متكرر، والشعور بعدم القدرة على التخفيف تمامًا، ووجود دم في البول، ورائحة كريهة للبول، وألم مستمر في أسفل البطن.

أسباب الإصابة بعدوى الكلى

ووفقا لموقع تايمزأوف إنديا، تبين أنه يمكن للبكتيريا التي تدخل المسالك البولية أن تتكاثر، وبالتالي سرعان ما تنتقل للكلى، وهذا يعتبر سببا رئيسيا وشائعا لالتهابات الكلى.

ومن الممكن أن تنتشر البكتيريا من عدوى في جزء آخر من الجسم، عبر مجرى الدم وتنتقل إلى الكلى.