الأربعاء 24 يوليو 2024 الموافق 18 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هي علامات البلوغ عند الأولاد؟.. استشاري طب أطفال تكشفها بالتفصيل

الإثنين 01/مايو/2023 - 10:41 م
 ما هي علامات البلوغ
ما هي علامات البلوغ عند الأولاد؟


ما هي علامات  البلوغ عند الأولاد؟.. سؤال هام يشغل بال العديد من الآباء والأمهات ؛ إذ تعد مرحلة البلوغ أحد أهم المراحل العمرية في حياة الأبناء وتصاحبها تغييرات جسدية ونفسية عديدة مما يسبب الارتباك لدى المراهقين، فيكون هناك دور كبير على الواليدن خلال تلك المرحلة الحرجة من عمر الأولاد؛ لذا سنتعرف خلال هذا التقرير على ما هي علامات البلوغ عند الأولاد؟.

 ما هي علامات البلوغ عند الأولاد؟ 

وللإجابة على سؤال ما هي علامات  البلوغ  عند الأولاد؟، تقول الدكتورة أماني يحيى فضيلي، استشاري طب الأطفال والسكر والغدد الصماء: يجب أن نعرف أولا ما هو البلوغ عند الأولا، فهو  الفترة أو السن الذي يكون لديهم القدرة فيه على التكاثر الجنسي لأول مرة، كما تتطور عندهم السمات الجسدية التي تميزهم بشكل كامل، مؤكدة سن البلوغ بالنسبة للأولاد أي الذكور يمثل حدوث تغيير جسدي وعاطفي كبير؛ فيجب أن يتعلم الولد تلك التغييرات التي يمر بها عن طريق والديه أو من خلال الطبيب بدلًا من أن يحصل على المعلومات الخاطئة من المواقع غير الموثوق بها.

ولد يعاني من ظهور حب الشباب

وتشير الدكتورة أماني يحيى فضيلي، إلى أن التغيرات التي تحدث خلال سن البلوغ وأيضًا السن الذي تبدأ فيه عادة ما تختلف من طفل لآخر؛ نتيجة عدة عوامل أبرزها الجينات، موضحة أنه عادةً ما تحدث التغييرات مع سن البلوغ بشكل تدريجي أو قد تظهر عدة علامات في نفس الوقت، ومن أبرز علامات البلوغ عند الأولاد ما يلي:

  • يشهد المراهق في فترة البلوغ نموًا في الطول والوزن، وقد ينمو عدة سنتيمترات خلال أشهر قليلة تليها فترة نمو بطيئة جدًا، ثم تحدث طفرة نمو أخرى. 
  • ترتبط معظم التغيرات التي تحدث في فترة البلوغ بزيادة هرمون الذكورة أو كما يُعرف بالتستوستيرون، وتشمل هذه التغيرات ما يلي:

تضخم الأعضاء التناسلية

 يبدأ البلوغ بكبر حجم الخصيتين وأيضًا كبر كيس الصفن، ولكن لا يكبر حجم القضيب خلال هذه المرحلة، ولكن خلال استمرار تضخم الخصيتين وكيس الصفن يزداد معهما حجم القضيب.

نمو شعر العانة والجسم                          

كما يبدأ الشعر في النمو ويكون ناعمًا وفاتحًا حول منطقة صغيرة حول الأعضاء التناسلية للولد، وبعدها يتحول للون الداكن ويكون أكثر خشونة، ثم ينتقل إلى الفخذين وآخر البطن.

كما يبدأ الشعر في النمو بالوجه أى بالذقن والشارب، وكذلك بطول الساقين والذراعين وأسفل الإبط.

زيادة حجم الجسم

وخلال تلك الفترة يزداد أيضًا طول القدمين والذراعين وكذلك طول الجسم تزامنًا مع زيادة في الوزن، فضلًا عن زيادة كتلة العضلات، فيما يلاحظ أيضًا وجود تضخم بسيط بالثدي ولكنه يعد حالة مؤقتة تزول بشكل تلقائي.

تغير الصوت

ونتيجة حدوث التغيرات الهرمونية خلال فترة البلوغ، يكبر حجم الحنجرة فيصبح صوت الولد غليظًا، وأحيانًا يكون مبحوحًا لفترة مؤقتة، ولكنه عادة ما يتحسن بمرور الوقت.

تغيرات في البشرة

 كما قد يعاني المراهقون خلال فترة البلوغ من زيادة دهنية البشرة، مما قد تسبب في تفاقم حب الشباب لدى البعض.

الانتصاب

وعقب تضخم القضيب، ربما يبدأ المراهق الذكر في تجربة الانتصاب؛ نتيجة التغيرات الهرمونية، إذ قد يحدث ذلك في حال تخيل الصبي الأشياء الجنسية أو قد يحدث  كذلك دون وجود لأى سبب. 

القذف

ويبدأ جسم الذكر خلال فترة البلوغ، في تكوين الحيوانات المنوية، وقد يختبر الذكر قذف السائل المنوي أثناء النوم؛ لذا يستيقظ الصبي من نومه ويكتشف وجود بللًا في ملابسه، وهو ما يعرف بـ"الاحتلام" الذي يعد جزء أساسي من سن البلوغ، فمجرد تكوين الحيوانات المنوية وحدوث القذف، يصبح الذكر المراهق لديه القدرة على التكاثر.

ولد يلاحظ كبر حجم عضلاته

التغيرات الأخرى 

هناك عدة تغيرات أخرى قد تحدث خلال فترة البلوغ للذكور ومنها ما يلي:

1ـ زيادة التعرق.

2ـ وأيضًا الإحساس بالضيق والخنقة.

3ـ مع حدوث تغيرات في الحالة المزاجية للولد من وقت لآخر دون مبرر. 

وتنبه استشاري طب الأطفال والسكر والغدد الصماء، إلى أن التغيرات السابق ذكرها لا تحدث فجأة، ولكنها تستغرق بعض الوقت وقد تستمر سنوات.

متى يبدأ الأولاد سن البلوغ؟

ولمعرفة متى يبدأ الأولاد سن البلوغ؟، تذكر الدكتورة أماني يحيى فضيلي أن شن البلوغ يبدأ عادة عند عمر 11 عامًا، في حين أن البلوغ قد يحدث خلال وقت مبكر من سن 9 أعوام، أو خلال وقت متأخر  من سن 14 عامًا وهو ما يعد أمر طبيعي.

وتلفت استشاري طب الأطفال والسكر والغدد الصماء، الانتباه إلى أنه في حال ظهرت علامات البلوغ على الأبناء الذكور قبل سن التاسعة، فهنا يجب استشارة طبيب الأطفال المختص عن هذه التغييرات المبكرة، وكذلك في حال عدم ظهور أي علامات للبلوغ حتى سن 15 سنة، فيجب سؤال الطبيب عن سبب هذا التأخير.