الأحد 23 يونيو 2024 الموافق 17 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

احذر تناول أدوية خفض الحرارة عشوائيا.. هذا ما يحدث للجسم

الأحد 19/نوفمبر/2023 - 04:30 م
 خفض الحرارة للطفل
خفض الحرارة للطفل


في حالة ارتفاع درجات الحرارة، يلجأ البعض لتناول خوافض الحرارة بجرعات غير منتظمة وبشكل عشوائي وبدون وصفة الطبيب، مما يعرضهم لمخاطر صحية جمة.

وننشر في السطور التالية، ما يحدث في الجسم عند تناول أدوية خفض الحرارة بطرق غير منتظمة وبشكل عشوائي، وفق ما أكدته الدكتورة تاتيانا رومانينكو، أخصائية الأمراض الباطنية.

هذا ما يحدث للجسم عند تناول أدوية خفض الحرارة بشكل عشوائي

وشرحت أخصائية الأمراض الباطنية، أن تناول الأدوية التي تساعد على خفض درجة حرارة الجسم، وبطرق غير صحيحة، تشكل خطورة على وظائف الكبد والكلى، ناصحة بضرورة الامتناع عن تخفيض حرارة الجسم في حالة كانت أقل من 38 درجة.

وأضافت أن تناول أدوية خفض حرارة الجسم، يكون لها تأثير سلبي على الكبد والكلى، ولكن في حالة كان الشخص درجة حرارته مرتفعة عن 38 يجب تناول الخوافض.

وفي السياق ذاته، تنصح  الدكتورة أوليسا سافيليفا، المرضى الذين يعانون من ارتفاع في درجة الحرارة، بخفض الحرارة عن طريق اتباع الكمادات، والابتعاد عن الأدوية قدر الإمكان ولا يجب تناول الأدوية إلا للضرورة، وفي حالة كانت الحالة تستدعي ذلك.

وفي هذا الصدد، لفتت أخصائية الأمراض الباطنية، إلى أن ارتفاع درجة حرارة الطفل عن 38 درجة، يمكن خلع ملابسه، وتخفيفها، واستخدام الكمادات الباردة، ولكن في حالة استمرت في الارتفاع وعدم التوقف، هنا يمكن إعطاء الطفل جرعة من الباراسيتامول حسب الكمية التي يحددها الطبيب والتي تعتمد على وزن الطفل الصغير، حيث تجب مراجعة الطبيب في المقام الأول ولا يجب تناول أدوية الخوافض بشكل عشوائي دون معرفة الكمية المناسبة، ودرجة الحرارة التي تستدعي ذلك.