الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

بعد إصابة 3 أشخاص.. ما هي إنفلونزا الإبل وكيف تحدث الإصابة بها؟

الأربعاء 15/مايو/2024 - 06:58 م
أنفلونزا الإبل
أنفلونزا الإبل


أصيب ثلاثة أشخاص في السعودية، لم يكن لهم أي اتصال مباشر مع الإبل، بمرض انفلونزا الإبل مما أثار قلق العلماء، ومن غير الواضح كيف أصيبوا بالفيروس، الذي يمكن أن يقتل ما يصل إلى 35 في المائة من الأشخاص الذين يصيبهم.

انفلونزا الإبل

ويعرف مرض انفلونزا الإبل باسم متلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS، من الجمال، ولهذا السبب يطلق عليه غالبًا اسم انفلونزا الجمال، وتعود معظم حالات تفشي المرض السابقة إلى الأشخاص الذين يعملون على اتصال وثيق بالحيوانات أو حليبها الخام.

ومن المعروف أن عددًا قليلًا من الحالات قد تم نقلها عن طريق انتقال العدوى من إنسان إلى آخر، ومع ذلك، فإن طريقة الانتقال هذه نادرة جدًا وعادة ما تحدث فقط من خلال مشاركة سوائل الجسم، مثل الرضاعة الطبيعية.

ولم يتمكن خبراء الصحة حتى الآن من تتبع هذا التفشي الحالي ليصل إلى الحيوانات، مما يثير مخاوف من احتمال انتشار حالات عدوى أخف دون أن يتم اكتشافها.

وقالت منظمة الصحة العالمية في تحذير من المرض الأسبوع الماضي: "لم يكن هناك تاريخ واضح للتعرض لعوامل الخطر النموذجية لفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية".

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إنه  تم تشخيص إصابة الرجال الذين لم تذكر أسمائهم بالمرض في  السعودية بين 10 أبريل و17 أبريل 2024.

وقالت الدكتورة ساسكيا بوبيسكو، عالمة الأوبئة في كلية الطب بجامعة ميريلاند: "يمكن للمستشفيات أن تكون بمثابة مصدر للوقاية أو تضخيم انتقال العدوى".

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن الحالات الأخيرة لا تغير تقييم المخاطر الشامل.

سبق لمنظمة الصحة العالمية أن أدرجت MES كواحد من عدة أمراض - إلى جانب المرض الغامض X، وهو عامل ممرض غير معروف حتى الآن - والتي لديها القدرة على إثارة وباء ولكن لا يوجد علاج أو لقاح محدد لها.

وتنصح هيئة الخدمات الصحية NHS بالالتزام بالنظافة البدنية بانتظام بالماء والصابون، خاصة بعد زيارة المزارع أو الحظائر أو مناطق الأسواق.

كما يجب على المسافرين أيضًا تجنب ملامسة الإبل أو حليب الإبل الخام أو منتجاتها وأي طعام قد يكون ملوثًا بالسوائل الحيوانية.