الأربعاء 24 يوليو 2024 الموافق 18 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أنواع اضطراب الشخصية الانطوائية.. أربع فئات تعرف عليها

الأربعاء 10/يوليو/2024 - 07:30 ص
أنواع اضطراب الشخصية
أنواع اضطراب الشخصية الانطوائية


يرغب بعض الاشخاص الذين يعانون من مشكلة اضطراب الشخصية الانطوائية أو ذويهم في معرفة أنواع اضطراب الشخصية الانطوائية، وهذا ما سنتعرف عليه خلال السطور التالية.

أنواع اضطراب الشخصية الانطوائية

وعن أنواع اضطراب الشخصية الانطوائية، تؤكد الدكتورة منال الدغار، استشاري الطب النفسي، أن الانطوائية لا تعد حالة نفسية مطلقة، بل يوجد درجات وأنواع لاضطراب الشخصية الانطوائية، إذ يكون كل شخص على درجة معينة منها، مشيرة إلى أن الأشخاص الانطوائيين عادة ما يندرجون في واحدة من الأنواع الفرعية الأربعة الآتية:

الانطوائيون الاجتماعيون 

من سمات هذا النوع الكلاسيكي من الانطوائية، أنه يمكن للشخص أن يوجد بالأماكن الصاخبة ووسط الكثير من الأشخاص ولكن دون أن يتفاعل معه. 

الانطوائيون كثيرو التفكير 

فيما يميل الأشخاص الذين يندرجون تحت فئة الانطوائيين كثيري التفكير، لقضاء الكثير من الوقت مع أفكارهم وتخيلاتهم أو ما يطلق عليه "أحلام اليقظة"، وذلك بالرغم من تواجدهم مع أشخاص آخرين. 

الانطوائيون القلقون

بينما يفضل الانطوائيون القلقون قضاء الوقت بمفردهم، وذلك لأنهم يرتاحون أكثر للوحدة، بجانب أنهم هم يشعرون بالحرج أو الخجل فلي حال وجودهم في التجمعات المليئة بالأشخاص.

الانطوائيون المقيدون 

ويفصل الانطوائيون المقيدون التفكير بعمق قبل أن يقوموا باتخاذ أي قرار.

هل الشخصية الانطوائية مرض نفسي؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال هل الشخصية الانطوائية مرض نفسي؟، تقول  الدكتورة منال الدغار: "الانطوائية تبعًا لأبحاث الطب النفسي لا تعد مرضًا نفسيًا ولكنها طبيعة بشرية أو صفة وراثية لدى الشخص".

فتاة تعاني من اضطراب الشخصية الانطوائية

 أعراض اضطراب الشخصية الانطوائية

وعن أعراض اضطراب الشخصية الانطوائية، تنوه استشاري الطب النفسي، إلى أنه بجانب سمات الشخصية الانطوائية، توجد عدة أعراض تشير إلى المعاناة من اضطراب الشخصية الانطوائية، ومن خلالها يتم تشخيص الحالة، موضحة أنه من أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • الاتصاف بالهدوء.
  • وقلة الأصدقاء.
  • فضلًا عن تفضيل الوحدة.
  • بالإضافة إلى قضاء وقت طويل في التفكير.
  • وأخيرًا، العمل بشكل بطيء.