الأحد 23 يونيو 2024 الموافق 17 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب الإكزيما عند الرضع.. خذي حذرك بشأن العطور والصابون

الأربعاء 29/مارس/2023 - 11:05 م
 أسباب الإكزيما عند
أسباب الإكزيما عند الرضع


أسباب الإكزيما عند الرضع.. من المهم أن تعرف كل أم أسباب وعلاج الإكزيما عند الرضع  والأطفال؛ إذ تعد الإكزيما أحد الأمراض الجلدية الشائعة التي تسبب للأطفال المصابين بها ظهور طفح جلدي واحمرار بمناطق معينة من الجسم، فضلًا عن الإصابة بجفاف وحكة في الجلد؛ لذا سنتعرف خلال هذا التقرير  على أسباب الإكزيما عند الرضع.

 أسباب الإكزيما عند الرضع

وعن أسباب الإكزيما  عند الرضع، توضح الدكتورة شروق حداد، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، أن هناك العديد من المسببات لظهور الإكزيما عند الرضع، ومن أبرزها ما يلي: 

  • نتيجة التعرض للمواد المسببة. والمهيجة للحساسية. 
  • أو بسبب بعض المواد الكيميائية كالصابون والعطور.
  • أو كنتيجة للتغييرات البيئية ودرجات الحرارة.
  • وأخيرًا، قد يرجع السبب للضغط النفسي والعصبي.
رضيع يعاني من الإكزيما بالوجه

كيف أعرف أن طفلي يعاني من الإكزيما؟

وللإجابة على سؤال كيف أعرف أن طفلي يعاني من  الإكزيما؟، تنبه استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة ؛ إلى أن أعراض الإكزيما تختلف حسب المرحلة العمرية لطفلك، وتتحسن الأعراض وتقل حدتها مع تقدم الطفل في العمر، مشيرة إلى أن أكثرها شيوعًًا تتمثل فميا يلي:

  • جفاف جلد الطفل.
  • مع الشعور بالحكة.
  • وملاحظة ظهور احمرار، وطفح ضغير على الجلد ينتشر على مساحات كبيرة ويكون قشور في معظم الحالات. 
رضيع يعاني من الإكزيما بالوجه

علاج الأكزيما عند الرضع

وبخصوص علاج الأكزيما عند الرضع، تذكر الدكتورة شروق حداد أنه عادة ما يتم علاج الإكزيما من خلال ما يلي: 

  • استعمال العلاجات الموضعية التي ترطب الجلد وتحميه من الجفاف. 
  • أو عن طريق الأدوية التي تتضمن مادة الكورتيزون، أو مراهم الستيرويد، ويتم تحديد مدة العلاج من قبل خلال الطبيب المختص ووفقًا لاستجابة حالة الطفل. 
  • كما أن الطبيب المعالج قد ينصح في بعض الحالات باستخدام مضادات الهيستامين؛ التي تفيد في التقليل من الشعور بالحكة.
  • وأحيانًا قد يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية لمعالجة لاالتهابات الثانوية التي تصاحب الحكة الجلدية لدى الطفل.

طرق الوقاية من الأكزيما

  وبشأن طرق الوقاية من الأكزيما تقول: وكلما تقدم عمر الطفل تبدأ الأعراض في التحسن وتقل حدتها، ليس هناك أسباب محددة للإكزيما وغالبًا ما تكون وراثية، لذا فليس هناك طرق محددة لمنع الإصابة أو الوقاية من الإكزيما، لافتة إلى أنه من الممكن أن نتجنب المثيرات التي تسبب الأكزيما، وتجعل حالة المصاب أسوأ، ومنها: 

  • التعرص للغبار والتراب.
  • أو التعرض لشعر ووبر الحيوانات.
  • وكذلك تجنب أنواع الصابون والمنظفات المحتوية على العطور، أو كذلك مستحضرات العناية بالبشرة الغنية بالكحول.
  • وعدم رتداء الملابس الصوفية.
  • فضلا عن تجنب التعرض  للحرارة الشديدة، مثل: تجنب أخذ الحمام الساخن جدًا.
  • والحفاظ على الجسم من التعرق وتجفيفه باستمرار.
  • والابتعاد عن حبوب اللقاح للنباتات.
  •  وتجنب الهواء الجاف لاسيما خلال فصل الربيع.
  • وأخيرًا، ينصح ينجنب تناول بعض الأطعمة مثل منتجات الألبان أو الأطعمة المحتوية على فيتامين "سي" كالطماطم.